المذكرة


إن هذا الإعلان لا يمثل مشروعآ منفصلًا عما ظلت تقترحه القوى السياسية والمدنية من حلول ومعالجات للأزمة الوطنية، وإنما هو حراك عام نحن في أمس الحاجة إليه كمشروع مطروح لكل السودانيين بمختلف ألوانهم الفكرية وتنظيماتهم السياسية وخلفياتهم الثقافية والإثنية والدينية وانتماءاتهم المناطقية، نصدره ونوقع عليه استنهاضاً لطاقاتنا كشعب وإعلاناً لالتزامنا بالعمل على تحقيق أهدافه.

اقرأ المزيد